الأخبار العربية والعالمية

ليبيا تطلق سراح الساعدي القذافي وعددا من مسؤولي النظام السابق

أعلنت السلطات الليبية الإفراج عن الساعدي القذافي، أحد أبناء الزعيم الليبي السابق معمر القذافي، الذي كان مسجونا في العاصمة طرابلس منذ العام 2014، وعن مساعدين آخرين، في إجراء يبدو وكأنه يشكل جزءا من مصالحة وطنية يسعى اليها الحكام الحاليون في بلد يشهد انقسامات وفوضى منذ أكثر من عشر سنوات.

وأكد المجلس الرئاسي الليبي في بيان صحافي، إطلاق «سراح عدد من المعتقلين الذين قضوا مدة عقوبتهم أو الذين لم يحكم عليهم من قبل القضاء، بمن فيهم أحمد رمضان».

ولم يذكر أسماء الأشخاص الاخرين الذين تم الإفراج عنهم.

وأضاف البيان أن «المجلس سيواصل هذه المهمة حتى تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة ويعمل على التنسيق لإطلاق سراح باقي السجناء».

ويأتي إطلاق سراح القيادي في نظام القذافي، بعد أقل من 24 ساعة على إطلاق سراح الساعدي، النجل الثالث للقذافي.

وكانت الحكومة الليبية أعلنت في بيان صحافي الاثنين أن قرار الإفراج عن الساعدي جاء «تنفيذا لأحكام القضاء النافذة»، مؤكدة أن عائلة الساعدي تسلمته، من دون تقديم مزيد من المعلومات عن وجهته.

وذكرت العديد من وسائل الإعلام المحلية مساء الأحد أن الساعدي القذافي غادر الأراضي الليبية في طائرة متوجهة إلى تركيا.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية التركية لوكالة فرانس برس إنه ليس لديها معلومات عن وصول محتمل للساعدي إلى اسطنبول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى