التكنولوجياالمال والأعمال

حكم ضد «آبل» يحرمها من المليارات

أغلقت «وول ستريت» على انخفاض الجمعة الماضي، مع تقييم المستثمرين مؤشرات على ارتفاع التضخم، في حين هبط سهم «آبل»، بعد حكم ليس في صالحها مرتبط بمتجر التطبيقات الخاص بها.

وأظهرت بيانات ارتفاع أسعار المنتجين في الولايات المتحدة ارتفاعاً حاداً في أغسطس، ما أدى إلى أكبر مكسب سنوي في نحو 11 عاماً، فيما تشير البيانات إلى أن التضخم المرتفع سيستمر على الأرجح في ظل الضغوط الناجمة عن الجائحة على سلاسل التوريد.

وهوى سهم «آبل» بعد أن ألغى حكم قضائي جزءاً رئيسياً من قواعد متجر التطبيقات الخاص بها، وهو أمر يفيد صانعي التطبيقات، في حين ارتفعت أسهم مصنعي التطبيقات مثل «سبوتيفاي تكنولوجي» و«أكتيفيجن بليزارد» و«إلكترونك آرتس».

وأصدرت قاضية فيديرالية حكماً يمنع القيود التي تفرضها «آبل» على المطورين لاستخدام متجرها في معالجة مدفوعات المستخدمين، كما أمرت بتوفير آلية شراء بديلة للمطورين بعيداً عن متجر «آبل»، التي كانت تحصل على عمولة بـ30 في المئة عن المبيعات من خلال متجرها.

ومن المقرر أن يدخل الحكم حيز التنفيذ في التاسع من ديسمبر المقبل، حيث يمكن لمثل هذا التغيير أن يوفر لمطوري التطبيقات مليارات الدولارات التي يمكن أن تشجعهم على خفض الأسعار التي يدفعها المستهلكون.

ونزل سهم «ديدي غلوبال» المدرجة في الولايات المتحدة بعدما أمر مسؤولون بالحكومة الصينية شركات رائدة في توصيل الطلبات وطلب سيارات الأجرة عبر التطبيقات بتحسين توزيع الدخل وضمان منح العاملين فترات راحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى