أخبار الكويتالتربية والتعليم

95 %… نسبة الفراغ في المناصب الإدارية لـ «الجامعة»

أكدت جمعية أعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت أن الجامعة ما زالت تعاني من فراغ إداري هو الأكبر في تاريخها مع بداية العام الدراسي، حيث تتجاوز نسبة الفراغ في شاغلي المناصب الإدارية في الجامعة إلى 95 في المئة، فمدير الجامعة وغالبة نوابه وغالب عمداء الكليات ومساعديهم ورؤساء الأقسام مكلفون موقتاً بهذه المناصب، ولا شك أنّ مثل هذا الوضع الهجين يؤثر على تمكين الجامعة من القيام بدورها المنوط بها كجامعة حكومية وطنية وحيدة في الكويت.

وأضافت الجمعية، في بيان لها أمس، «أن تأخير تعيين مدير للجامعة بالأصالة هو السبب المباشر في تأخير تسكين المناصب الإدارية والأكاديمية الشاغرة، لاسيما بعد أن انتهت لجنة اختيار مدير الجامعة من أعمالها ورفعت تقريرها لوزير التعليم العالي»، مبيّنة ضرورة الاختيار وفقاً للتشريعات المنظمة والمعايير الأكاديمية، على أن يتم اختيار شخصية أكاديمية خالية من الشبهات.

وأكدت ضرورة استقلالية المدير السياسية من تبعيته لأي تيار أو حزب سياسي، وأن المنصب يجب أن يكون متحرراً من أي تبعات سابقة لتعيينه، فمن تم رفضه من فئة كبيرة من زملائه سيكون عبئاً على المنصب، كما أن الموجه والمحسوب على فئة أو تيار معين ستكون يده مغلولة ومقيدة، وستكون تلك الجهة أو الفئة متحكمة أو على الأقل موجهة لكل قراراته وسياساته، بدلاً من أن يكون متفرغاً لإدارة الجامعة أكاديمياً وإعادتها لمكانتها المرموقة إقليمياً، وكذلك هو الحال لأي مدير منتمٍ لتيار سياسي.

وأعربت عن أملها في الانتهاء من ملف تعيين المدير قبل بداية العام الجامعي الجديد، حتى يتمكن من القيام بدوره الأكاديمي والوطني وتحفيز التميز الأكاديمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى