أخبار الكويت

إعادة ترتيب لمنظومة النزاهة

بعد عامين من انطلاق استراتيجية الكويت لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد بحضور الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، طيب الله ثراه، في يناير 2019، أكد مدير إدارة التخطيط والمتابعة في الهيئة العامة لمكافحة الفساد (نزاهة) خالد المزيني العمل على تعزيز منظومة مكافحة الفساد التي تأخرت بفعل أزمة كورونا.

وعملت «نزاهة» منذ اطلاق الاستراتيجية على تطبيقها بمرحلتيها التحضيرية والتنفيذية، حيث يجري تنفيذ ومتابعة مكوناتها التي تحتوي على 13 أولوية يتم تنفيذها من خلال 47 مبادرة موزعة على 4 محاور في القطاع العام، والقطاع الخاص، والمجتمع المدني،

والهيئات المتخصصة. وقال المزيني إن «العمل يجري لإعداد التقرير السنوي الاول عن تطبيق الاستراتيجية الوطنية ونشره في القريب العاجل، حيث بدأ فعليا تنفيذها على أرض الواقع لكنها تستمر حتى عام 2024»، لافتا إلى أن «الإستراتيجية في المرحلة التنفيذية تحتوي على اجراءات المبادرات التي تحتويها والمتابعة ورفع التقارير عن سير أعمال التنفيذ».

تحديات وعن أبرز التحديات التي تواجه تطبيق الإستراتيجية، بين المزيني أنها «جائحة كورونا وما فيها من اجراءات احترازية لا مفر منها»، لافتا إلى أنها «ساهمت في تعطيل شامل للأعمال والتدرج في عودة الأعمال وأيضاً إعادة ترتيب الأولويات في العديد من الجهات للتعامل مع الوضع، ما يتطلب جهدا مضاعفا من كل الأطراف لتعويض التأخير الناتج في التنفيذ لنصل إلى تعزيز مكونات منظومة مكافحة الفساد بالتطبيق الشامل لهذه الاستراتيجية الوطنية».

وتحدث المزيني عن أعمال توعوية منها «اطلاق حملة من أجل الكويت لتوعية المجتمع بأنواع الفساد ومخاطره والتعريف بالاستراتيجية الوطنية ومكوناتها وبدور نزاهة واختصاصاتها، ووضع آلية للتنسيق مع منظمات المجتمع المدني لتمكينها من القيام بدورها في مجال مكافحة الفساد، وآلية لدعم مبادرات المجتمع المدني في مجال مكافحة الفساد وتعزيز النزاهة».

5 إنجازات وقائية

1- مسودة لمدونة سلوك السلك القضائي.

2- مسودة مدونة السلوك الشرطي.

3- معايير مراجعة آليات المحاسبة والتدقيق.

4- تعزيز المساءلة في القطاع العام. 5-

وضع دليل التدقيق على مبادئ الحوكمة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى