الأخبار العربية والعالمية

الخارجية العراقية: اعتبار 6 مارس يوما وطنيا للتسامح يعزز الحوار

اعتبرت وزارة الخارجية العراقية أن القرار الحكومي باعتبار السادس من مارس من كل عام يوما وطنيا للتسامح والتعايش، يؤذِن بانطلاقة تعزز الحوار وتعمّق المشتركات على أساس إنساني.

وقال المتحدث باسم اللجنة المنظمة لزيارة البابا في وزارة الخارجية أحمد الصحاف – في بيان أوردته الوكالة الوطنية العراقية للأنباء – “إن اللقاء التاريخي بين قطبي السلام والتسامح، المرجع الأعلى السيد علي السيستاني وقداسة الحبر الأعظم، انعكس قراراً حكومياً بأن يكون يوم السادس من مارس من كل عام يوماً وطنياً للتسامح والتعايش”.

وأضاف: “أن هذا القرار الحكومي يؤذِن بانطلاقة تعزز الحوار وتعمّق المشتركات على أساس إنساني”.

كان رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أعلن أمس السبت، تسمية يوم 6 مارس من كل عام، يوما وطنيا للتسامح والتعايش في العراق.

وقال الكاظمي – وفقا للوكالة الوطنية العراقية للأنباء – “‏بمناسبة اللقاء التاريخي بين قطبي السلام والتسامح، سماحة المرجع الأعلى السيد علي السيستاني، وقداسة البابا فرنسيس، ولقاء الأديان في مدينة أور التأريخية، نعلن عن تسمية يوم السادس من مارس من كل عام، يوما وطنيا للتسامح والتعايش في العراق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى