الأخبار الرياضية

تعرض منزل والد ماركينيوس لاعب باريس سان جيرمان للسطو بعد دي ماريا

تعرض منزل لاعب ثان في نادي باريس سان جيرمان للسطو مساء الأحد خلال مباراة باريس سان جيرمان ضد نانت التي تلقى فيها الفريق الباريسي خسارة قاسية بهدفين لهدف.

ووفقاً لمجلة فرانس فوتبول فإن باريس سان جيرمان أكد أن هناك لاعبا باريسيا آخر لم يتم ذكر اسمه تعرض منزله للسطو بجوار منزل اللاعب أنخيل دي ماريا في التاسعة مساءً بتوقيت باريس.

فيما أكدت إذاعة “مونت كارلو” أن عملية السطو الثانية حصلت في منزل والد اللاعب ماركينيوس، خاصة أن المنزلين بجوار بعضهما.

ولم تكشف التقارير الصحفية عن اسم اللاعب الثاني الذي تعرض للسطو خلال مباراة نانت في الدوري الفرنسي.

وتعرض أنخيل دي ماريا لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، لعملية سطو مسلح على منزله وسط أنباء عن تعرض عائلته للأذى والاختطاف من قِبَل المسلحين.

ووفقاً لصحيفة ليكيب الفرنسية فإن المدير الرياضي لنادي باريس سان جيرمان ليوناردو نزل إلى أرضية ملعب المباراة، وتحدث مع ماوريسيو بوتشتينيو ثم عاد إلى مكانه مجددا في المدرجات.

وبعد فترة قليلة للغاية قام المدير الفني لباريس سان جيرمان، بإخراج دي ماريا، ووفقا لبيان من النادي الفرنسي فإن اللاعب كان ضحية عملية سطو.

وبحسب المعلومات الأولى التي تم الكشف عنها، فإن أفراد عائلته كانوا موجودين في منزله وقت السرقة، وتم اختطافهم، هذا ما يفسر عاطفة اللاعب عند مغادرته حديقة الأمراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى