الطب والصحة

هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية تحذر من السجائر المحتوية على النكهات

حذرت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية”FDA”، في تقرير لها صدرا مؤخرا، من السجائر المحتوية على النكهات، والتي تهدف لتحسين النكهة والمذاق، ولتقليل مرارة السجائر، وذلك بهدف جذب فئات الشباب والأطفال صغار السن والنساء اليها.

ونبهت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية” FDA”، إلى خطورة السجائر التي تحتوي على بعض النكهات الجذابة للأطفال بما في ذلك سجائر المنثول ” النعناع”، حيث تكرس الهيئة جهودها لفهم كيفية تأثير النكهات على استخدام التبغ والإدمان، بهدف تحديد الإجراءات التنظيمية التي من شأنها حماية الصحة العامة.

ما لا تعرفه عن المنثول” النعناع”..

المنثول مادة مضافة للنكهة ذات طعم ورائحة النعناع التي تستخدم على نطاق واسع في المنتجات الاستهلاكية والطبية بسبب خصائصها المبردة أو المسكنة للألم، عند استخدامها في السجائر، قد يقلل المنثول من الإحساس بتهيج التدخين، ولكنه لا يقلل بأي حال من أضرار التدخين، كما يستخدم المنثول أيضًا في منتجات التبغ الأخرى، مثل السيجار، وتبغ الشيشة.

النكهات الأخرى في منتجات التبغ..

وحذرت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية من السجائر ذات النكهات المميزة بخلاف المنثول مثل” الكرز والشيكولاتة”، والتي من المعروف أنها تغرى الشباب، كان هذا الحظر خطوة أولى مهمة لتنظيم التبغ المسؤول لحماية الجمهور الأمريكي، على وجه الخصوص الأطفال، من مخاطر السجائر، وهو المسئول عن الوفيات والأمراض في الولايات المتحدة، حيث يدعم البحث فهم دور المنثول والنكهات الأخرى في التبغ.

وقد كشفت دراسة حديثة، عن أن استخدام المراهقين والبالغين للتبغ المحتوى على النكهة يجعلهم مرتبطين بتدخين السجائر العادية أو السجائر الالكترونية ويدمنون عليهما، حيث تشير دراسة إلى أن منتجات التبغ المنكهة، من المرجح أن تجعل المراهقين والبالغين مرتبطين بالتدخين، مقارنة بالمنتجات غير المنكهة.

ويقول فريق من جامعة فيرمونت الأمريكية، إن السجائر ذات النكهات تجعل المراهقين مدمنين على التدخين في المقام الأول، مما يؤدي إلى إدمانهم مدى الحياة.

ووجد الباحثون، إن أول استخدام للسجائر المنكهة كان مرتبطًا بشكل متكرر باستخدام السيجارة الإلكترونية، بين الشباب والبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 25 عامًا وما فوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى