الطب والصحة

تعرف على 6 أطعمة مفيدة لكليتيك.. منها القرنبيط والتوت البرى

تلعب الكليتان دورا مهما ومحوريا في الحفاظ على صحتك، الكلى السليمة ضرورية لأداء الأعمال اليومية لجسمك وللحفاظ على صحتك العامة ورفاهيتك، وتشير التقارير إلى الحقيقة القاسية المتمثلة في أن حوالي 10 % من السكان في جميع أنحاء العالم مصابون بأمراض الكلى المزمنة (CKD)، ويشير الخبراء إلى أن اختيار الطعام الصديق للكلى هو أفضل شيء يمكنك القيام به لتعزيز عمل الكلى بشكل جيد، في حين أن معظم التشوهات التشريحية تحدث عند الولادة، إلا أن الضرر الفسيولوجي يرجع أساسًا إلى نمط حياتنا وعاداتنا الغذائية، وفى خلال التقرير التالية الأطعمة المفيدة للكلى، والأطعمة القوية التي تساعد على تعزيز وظائف الكلى والحفاظ على الأمراض، وفقا من موقع boldsky.

القرنبيط

هو مصدر جيد لحمض الفوليك والألياف، وهو خيار صحي لتحسين صحة الكلى، محتواه الغني بفيتامين سي يجعله غذاء مفيد يعزز المناعة ويعزز الأداء الصحي للجهاز البولي، يطلب من الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى تقليل استهلاكهم للصوديوم والبوتاسيوم والفوسفور.

الثوم

يحتوي الثوم على عناصر صحية ومغذيات ومعادن مثل الصوديوم والفوسفور والبوتاسيوم، كما أنه غني بالطعام الرائع المضاد للالتهابات ويساعد على خفض الكوليسترول ويسمح بتدفق الدم بشكل سلس في الجسم، ويعتبر الثوم مهمًا لمن يعانون من أمراض الكلى.

الفجل

هذه النوعية من الخضروات غنية بمضادات الأكسدة والمغذيات لذا فهى إضافة جيدة لأي نظام غذائي صديق للكلى، وقد أظهرت الدراسات أن الفجل يشكل إضافة للنظام الغذائي الكلوي.

التوت البرى

يحتوي التوت البري على مادة مغذية نباتية تسمى البروانثوسيانين، مما يمنع العدوى البكتيرية في البطانة الداخلية للمثانة والمسالك البولية، ونظرًا لأن المصابين بأمراض الكلى معرضون بشكل أكبر للإصابة بعدوى المسالك البولية، فإن إضافة التوت البري إلى نظامك الغذائي تعد من الأمور المهمة للحفاظ على كليتين بصحة جيدة.

البيض

مفيد لصحة الكلى وعادة ما يتم تضمينه في نظام الكلى الغذائي، والسبب هو أن بياض البيض يحمل البروتينات مع الأحماض الأمينية المطلوبة إلى جانب ذلك، يحتوي أيضًا على نسبة أقل من الفوسفور.

زيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون مصدرًا رائعًا لحمض الأولية، وهو مكون مهم يساعد في الأداء الطبيعي للكلى، ويحتوي زيت الزيتون على دهون أحادية مشبعة تساعد على منع الأكسدة علاوة على ذلك، فإن من يقومون باستخدام زيت الزيتون لديهم مخاطر أقل للإصابة بالسرطان ومرض السكري.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى