الأخبار العربية والعالمية

الجيش الليبى: نتمسك بضرورة طرد القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين الأجانب

 

أكد اللواء أحمد المسمارى المتحدث باسم القائد العام للجيش الليبي، اليوم الأربعاء، أن المؤسسة العسكرية الليبية بعيدة تماماً عن أى تجاذبات سياسية فى البلاد، لافتا إلى أن الجيش الليبى ملتزم بمحاربة من يهدد أمن ليبيا والليبيين.

وأشار المسمارى فى تصريحات لـ”الاتحاد” – نقلته وسائل إعلام ليبية – إلى الأهداف التي تعمل القوات المسلحة الليبية من أجلها والتى تتمثل في إرساء الأمن والاستقرار، موضحاً أن أهداف مؤسسة الجيش الليبي واضحة فهي مع الليبيين جميعاً دون استثناء لأنها تضم كافة مكونات الشعب الليبي، مشدداً على دعم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية لحق الشعب الليبي في تقرير مصيره ودعم حالة التوافق الليبي – الليبي لوضع حلول ناجعة للأزمة.

ولفت المسمارى إلى أن قوات الجيش الليبي تعمل من أجل إرساء السلام والاستقرار والأمن وفرض هيبة الدولة، مشدداً على حق الشعب الليبي في تحقيق طموحاته في إجراء الانتخابات الحرة والنزيهة وألا يتم إقصاء أي ليبي من الترشح، معرباً عن تطلع القيادة العامة لتوحيد المؤسسة العسكرية في ظل وجود قاعدة تراتبية واحدة في الدولة الليبية.

وأضاف اللواء المسمارى: “العسكريون الليبيون يرتبطون بعلاقات جيدة، ونتطلع لتوحيد المؤسسة العسكرية لأن ذلك يعلن فرض هيبة الدولة وتوزيع المهام بين الوحدات وإعادة بناء وتفعيل دور المؤسسة العسكرية، بالوحدة سنتمكن من طرد الإرهاب والإرهابيين من بلادنا.”

وأكد المسماري على ضرورة وقف التدخلات الأجنبية وطرد القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين الأجانب، داعياً لاغتنام الفرصة للعمل على توحيد المؤسسة في ظل وجود نظام وقانون واحد ينظم عمل المؤسسة العسكرية في البلاد.

وأشاد اللواء المسماري باجتماع رئيسي أركان المنطقتين الشرقية والغربية الفريق أول عبد الرزاق الناظوري والفريق أول ركن محمد الحداد في القاهرة بحضور أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة “5+5”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى