المال والأعمال

النفط يواصل خسائره ومخاوف انخفاض الطلب تفوق قلة الإمدادات

تراجعت أسعار النفط لثاني جلسة على التوالي، اليوم الخميس، إذ فاقت مخاوف الطلب القلقَ حيال قلة الإمدادات العالمية بعد أن كشفت بيانات حكومية أميركية ضعف استهلاك البنزين في موسم ذروة السفر الصيفي.

وبحلول الساعة 06:18 بتوقيت غرينتش انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 33 سنتا أو 0.3 في المئة إلى 106.59 دولار للبرميل بعد تراجعها 0.4 في المئة في الجلسة السابقة.

ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 48 سنتا أو 0.5 في المئة إلى 99.40 دولار للبرميل بعد تراجع بنسبة 1.9 في المئة أمس الأربعاء.

وظلت أسعار النفط متقلبة بعد أن اضطر المتعاملون إلى التأهب لانخفاض أكبر في الإمدادات العالمية بسبب غياب النفط الروسي عن الأسواق بعد غزو موسكو أوكرانيا، فضلا عن مخاوف من الركود قد تضعف الطلب على الطاقة.

وكشفت بيانات حكومية أمس الأربعاء أن مخزونات البنزين الأميركية زادت 3.5 مليون برميل في الأسبوع الماضي متجاوزة بشدة توقعات المحللين في استطلاع رويترز بزيادتها 71 ألف برميل.

وتراجعت مخاوف متعلقة بالإمدادات الليبية بعدما أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، أمس الأربعاء، استئناف الإنتاج في عدة حقول نفطية بعد رفع حالة القوة القاهرة عن صادرات النفط في الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى