التكنولوجيا

تفاقم أزمة نقص رقائق السيارات عقب حريق بأحد أكبر الشركات الموردة

قال هيديتوشي شيباتا الرئيس التنفيذي لشركة لشركة Renesas Electronics Corp، إن حريق إحدى منشآت أشباه الموصلات التابعة للشركة من المحتمل أن يكون له تأثير كبير على توريد الرقائق لصناعة السيارات وسط أزمة عالمية خاصة بنقص الرقائق وفثا لما نقلته بلومبرج.

واضطرت شركة Renesas وهى واحدة من أكبر موردي رقائق السيارات إلى وقف الإنتاج في مصنع ياباني يوم الجمعة الماضية بعد اندلاع حريق في إحدى غرفها وهي مناطق حرجة مصممة لمنع الشوائب من تلويث أشباه الموصلات.

ونقلت بلومبرج عن شيباتا في لقاء صحفى، إن شركة Renesas تهدف إلى استئناف الإنتاج في المصنع في غضون شهر، وقال إن توقف المنشأة عن العمل لمدة شهر قد يؤدي إلى خسارة إيرادات قدرها 17 مليار ين (156 مليون دولار).

كانت شركات صناعة السيارات العالمية تكافح بالفعل للحفاظ على خطوط التجميع تعمل وسط نقص في الرقائق الناجم عن ازدهار الطلب على أجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة اللوحية والإلكترونيات المنزلية في أعقاب الوباء، ومن المحتمل أن يؤدي حريق رينيساس إلى تفاقم حالة الإمداد الصعبة بالفعل.

ولدى Renesas منشآت إنتاج في ستة مواقع في اليابان، المبنى N3 الذي اندلع فيه الحريق هو موطن لإنتاج بسكويت الويفر 300 ملم، مما يجعله أحد أكثر خطوط الشركة تقدمًا.

وفي عام 2019، كانت Renesas ثالث أكبر شركة لتصنيع السيليكون للسيارات، Toyota Motor Corp هي واحدة من أكبر عملائها، وفقًا لتحليل بلومبرج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى