الطب والصحة

تعرف على تأثير الميكروبات المعوية على التمثيل الغذائى والدماغ

 

تحتوى الأمعاء على 10 تريليونات من الميكروبات المعوية، وهى صغيرة جدًا بحيث لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، ووفقا لموقع “healthsite“، هذه الميكروبات هى 10 أضعاف عدد الخلايا فى جسم الإنسان العادى ويبلغ الوزن الإجمالى لهذه الميكروبات من 1 إلى 2 كجم.

وهناك دائمًا علاقة ديناميكية بين البشر والميكروبات، حيث تتغير جراثيم الأمعاء في العديد من الأمراض، ولا تزال الأبحاث جارية لتأكيد ما إذا كانت سببًا أم نتيجة، لكن الخبراء اكتشفوا أنه في كلتا الحالتين ، نحتاج إلى هذه الكائنات للبقاء بصحة جيدة وخالية من الأمراض.

تأثير ميكروبيوتا الأمعاء على التمثيل الغذائي والدماغ

كيف تبدأ ميكروبيوتا الأمعاء؟ لا يحتوى الطفل المولود حديثًا على الميكروبيوم الخاص به عند الولادة، على الرغم من أن بعض الأبحاث الجديدة تشير إلى أنه قد يكون هناك عدد قليل من الأنواع في المشيمة.

يحصل المولود الجديد على جرعته الأولية فور الولادة، وتأتي الجرعة التالية من بكتيريا الأمعاء من حليب الثدى، الذي يحتوي على ما يصل إلى 600 نوع مختلف من البكتيريا، تتغذى هذه البكتيريا على السكريات في حليب الثدي وتهضمها، والأطفال الذين لا يرضعون رضاعة طبيعية لديهم ميكروبيوم أمعاء مختلف أو تكوين وحدة تصنيفية تشغيلية.

في سن 3 إلى 4 سنوات يتشكل ميكروبيوم الأمعاء، الذي يختلف من شخص لآخر، ويشبه الميكروبيوم لدى البالغين، هناك اختلافات تحدث مع خيارات نمط الحياة واستخدام المضادات الحيوية ، ولكن في الغالب يكون توقيع الميكروبيوم جاهزًا بحلول ذلك الوقت، والتقدم الطبيعي هو أنه يظل في الغالب كما هو حتى الشيخوخة ، حيث توجد بعض الارتباطات بين ميكروبات الأمعاء والضعف.

تطوير ميكروبيوم صحي

النظام الغذائي هو أحد أهم المؤثرين، ويعد اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة الكاملة مع الكثير من الألياف يعني أمعاء أكثر صحة.

من ناحية أخرى يرتبط انخفاض تنوع الكائنات المعدلة وراثيًا بالسمنة وأمراض القلب ومتلازمة التمثيل الغذائي وبعض الأورام الخبيثة، العوامل الأخرى التي لها تأثير كبير على بكتيريا الأمعاء هي:

  • ممارسه الرياضة
  • النوم فترة كافية
  • الإجهاد الفسيولوجي أو النفسي
  • الأدوية مثل الأدوية المضادة للحموضة والمضادات الحيوية

ما يمكنك فعله لتعزيز ميكروبيوم الأمعاء المفيدة ؟

إليك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتعزيز كائنات الأمعاء المفيدة

  1. تجنب اتباع نظام غذائي عالي البروتين واذهب للحصول على المزيد من البروتينات النباتية
  2. النظام الغذائي قليل الدسم جيد
  3. اختر الدهون غير المشبعة (يجب تناول الدهون المشبعة بكميات قليلة)
  4. تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف مثل الحبوب الكاملة
  5. أضف النشويات المقاومة إلى نظامك الغذائي
  6. الأطعمة المخمرة مثل الزبادي جيدة
  7. تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالبوليفينول مثل الخضروات والفواكه والبذور والشاي ومنتجات الكاكاو
  8. ممارسة الرياضة بانتظام
  9. النوم لمدة 7-8 ساعات النوم كل ليلة
  10. تحكم في توترك
  11. تجنب الاستخدام غير الضروري للمضادات الحيوية / الأدوية المضادة للحموضة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى