الأخبار العربية والعالمية

اليابان تفرض إجراءات أمنية مشددة استعدادا لجنازة شينزو آبى

فرضت اليابان إجراءات أمنية مشددة فى العاصمة طوكيو استعدادا لإقامة جنازة رسمية لرئيس الوزراء السابق الراحل شينزو آبى المقررة غدا الثلاثاء بحضور شخصيات أجنبية.

وذكرت الحكومة اليابانية، حسب ما نقلته وكالة أنباء “كيودو”، اليوم الاثنين، أنه من المقرر تخصيص جناحين لعامة الناس لوضع الزهور في حديقة بالقرب من قاعة نيبون بودوكان في طوكيو، مع فحص الحقائب لأولئك الذين يقدمون الزهور وتقييد الوصول إلى الشوارع المحيطة حول الموقع المخصص لإقامة الجنازة.

ويواجه الحدث، الذي تموله الدولة، انتقادات متزايدة حيث من المتوقع أن يكلف حوالي 1.66 مليار ين (أي ما يعادل 11.6 مليون دولار) من أموال دافعي الضرائب، ويُخصص جزء كبير منها لتغطية تكاليف الأمن.

وتفرض إدارة شرطة العاصمة غدا إجراءات أمنية رفيعة المستوى تعادل تلك التي فرضتها البلاد في وقت دورة الألعاب الأولمبية، والأولمبياد الخاص في طوكيو العام الماضي، وتلك المطبقة أثناء اعتلاء الإمبراطور ناروهيتو عرش الأقحوان عام 2019، ومن بين الإجراءات توزيع قوات الشرطة على طول الشوارع وزيادة حالة التأهب في محطة جيه آر طوكيو، وغيرها من المواقع التي يتجمع فيها الكثير من الناس وجمع المعلومات لاتخاذ الاحتياطات في مواجهة هجمات “الذئاب المنفرده” الإرهابية.

ويتجاوز حجم قوات الشرطة 18 ألف شخص الذين حشدتهم السلطات اليابانية مايو الماضي لتعزيز الإجراءات الأمنية، لتأمين قمة “الرباعية” في العاصمة طوكيو بمشاركة قادة اليابان والولايات المتحدة وأستراليا والهند.

وقال مصدر في الشرطة اليابانية إن الشرطة تتخذ المزيد من الاحتياطات لضمان عدم وجود ثغرة أمنية مثل تلك التي أدت إلى اغتيال آبي بالرصاص، رغم وجود الشرطة .

ومن المقرر أن يجتمع رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، اليوم الاثنين مع أكثر من 30 شخصية أجنبية على مدى 3 أيام، إذ تتيح الجنازة الرسمية لشينزو آبي فرصة للشروع في جولة مما يسمى “دبلوماسية المواساة”.

وقال كيشيدا – حسبما نقلت وكالة الأنباء اليابانية “كيودو” – إن هذه المراسم التي وصفها بأنها “مثيرة للجدل” التي تقيمها الدولة لآبي، ستكون بمثابة فرصة مهمة للتواصل مع الدول الأخرى، لكن لن يحضر أي من قادة حاليين من مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى الجنازة غدا الثلاثاء، وسيجري كيشيدا، محادثات مع نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس ورئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي ورئيس الوزراء الكوري الجنوبي هان دوك سو ورئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ.

يذكر أن آبي – وهو أطول رئيس وزراء في اليابان – قد قتل بالرصاص على يد مسلح خلال خطاب ألقاه في الحملة الانتخابية في أوائل يوليو الماضى، بينما تتصاعد المعارضة – في اليابان – لإقامة الجنازة الرسمية للزعيم السابق نظرا لمواقفه السياسية الخلافية بالإضافة إلى تكلفة الحفل، وفقا للوكالة اليابانية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى