التكنولوجيا

355 مليار دولار تكلفة تطوير البنية التحتية للاتصالات فى أوروبا حتى عام 2024

قال تقرير ، إن أوروبا بحاجة إلى ضخ 300 مليار يورو (355 مليار دولار) في البنية التحتية للاتصالات بحلول عام 2025 إذا أرادت طرح شبكة الجيل الخامس بسرعة فائقة عبر الكتلة المكونة من 27 دولة لتعزيز النمو الاقتصادي والاستفادة من إمكانات التكنولوجيا وفقا لما نقلته رويترز.

وتأتي الدراسة التي أجرتها شركة BCG الاستشارية، بتكليف من مجموعة الضغط في مجال الاتصالات ETNO ، في الوقت الذي يعلق فيه الاتحاد الأوروبي آماله على 5G لإخراجها من الركود الناجم عن جائحة COVID-19 وتولي زمام المبادرة في الأجهزة المتصلة بالإنترنت.

لكن مشغلي الاتصالات في الاتحاد الأوروبي كانوا مترددين في الاستثمار في شبكات 5G، والتي يمكن أن تدعم المصانع الذكية والسيارات ذاتية القيادة، بسبب النفقات الهائلة، بينما يقولون إن خطط التوسع عبر الاندماجات لتولي هذه المشاريع المكلفة قد أعاقت بسبب الصعوبة قواعد الاتحاد الأوروبي لمكافحة الاحتكار.

وقال التقرير: “لا تزال هناك حاجة إلى 150 مليار يورو لتحقيق سيناريو 5G كامل في أوروبا، بينما يلزم 150 مليار يورو إضافية لإنهاء ترقية البنية التحتية الثابتة إلى سرعات جيجابت”.

كما أن التأخير في بيع طيف 5G بالمزاد – الموجات الهوائية اللازمة للمشغلين لبدء تقديم 5G تجاريًا – بسبب تحويل الحكومات للتركيز لمواجهة الوباء قد خيب آمال الصناعة أيضًا.

اقترحت الدراسة العديد من الإجراءات التي يمكن للحكومات والمنظمين تنفيذها لتعزيز صناعة الاتصالات.

وقال التقرير: “تتمثل إحدى هذه الخطوات في اتباع نماذج ملكية جديدة تتضمن المشاركة الطوعية للبنية التحتية، والتي يمكن أن تسمح بنشر أسرع، وتقليل التأثير البيئي الإجمالي، وزيادة نقل المعرفة بين الشركاء”.

تخفيف القواعد للسماح لمقدمي خدمات الاتصالات بالتعاون والاستثمار المشترك أو لفصل إنشاء البنية التحتية عن شركات خدمات الاتصالات كانت أيضًا بعض الاقتراحات.

كما دعت الدراسة إلى السماح للمشغلين بتحقيق الدخل من حركة البيانات على شبكاتهم للحاق بالمنافسين مثل Google و Facebook و Microsoft وعمالقة التكنولوجيا الآخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى