التكنولوجيا

تلسكوب TESS الفضائى يرصد 2200 إشارة لعالم خارجى فى أول عامين له

أكملت مركبة فضائية تابعة لوكالة الفضاء الأمريكية (TESS)، صممت لاكتشاف العوالم الفضائية وتعد بمثابة تلسكوب فضائى، أول عامين من عملها، والحصيلة هي رصد 2241 كوكبًا خارجيًا مرشحًا جديدًا للعلماء لدراسته، وتم إطلاق المركبة (TESS) في أبريل 2018، حيث تراقب الانخفاضات المميزة في السطوع الناتجة عن عبور كوكب بين النجم والتلسكوب.

ووفقا لما ذكره موقع “Space” الأمريكي، يقدم علماء الفلك عرضًا تفصيليًا لمجموعة من الكواكب المرشحة التي حددتها المركبة الفضائية في أول عامين من عملها.

قالت ناتاليا جيريرو، الباحثة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا والمؤلفة الرئيسية للورقة البحثية، في وكالة ناسا: “الشيء المثير هو النظر إلى خريطة الكواكب الخارجية TESS كنوع من قائمة المهام، مع ما يزيد عن 2000 شيء عليها”.

بحث العشرات من العلماء في ملاحظات TESS لأكثر من 16000 هدف لاكتشاف الكواكب المرشحة من أنواع أخرى من الظواهر، ووجدوا 2241 عالمًا خارجيا محتملا.

أجرى الباحثون أيضًا اختبارات أولية لتقييم تلك الكواكب المرشحة، واكتشفوا أكثر من 500 ظاهرة أخرى تتنكر في شكل عوالم غريبة، أحيانًا تكون ظاهرة في الفضاء، وأحيانًا تكون شذوذًا ناتجًا عن أنشطة المركبة الفضائية.

يتطلب تأكيد وجود كوكب خارجي مرشح قياس كلاً من حجم وكتلة الجسم للتأكد من أنه كوكب يسبب الوميض ، بدلاً من بعض الظواهر الأخرى، وأكد العلماء 120 فقط من المرشحين الموصوفين في كتالوج TESS حتى الآن، وفقًا لبيان وكالة ناسا، لأن العملية تتطلب أدوات مشغولة دائمًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى