أخبار الكويت

مجلس الوزراء: إطلاق حملة شاملة لـمحاربة المخدرات

قرّر مجلس الوزراء إطلاق حملة وطنية لمحاربة المخدرات من خلال التوعية والمكافحة والمعالجة، فيما كلف الجهات المعنية بالإسراع في تنفيذ التقرير المقدم من جهاز متابعة الأداء الحكومي في شأن تجمع مياه الصرف الصحي ومياه الأمطار في مدينة صباح الأحمد السكنية، بالتوازي مع إحالة كل من يثبت تقصيره أو إهماله أو تراخيه أو تسببه في ذلك إلى النيابة العامة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأسبوعي الذي عقده مجلس الوزراء، أمس، في قصر السيف، برئاسة سمو الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء.

وانطلاقاً من اهتمام الحكومة وإدراكها للمخاطر الجسيمة المرتبطة بآفة المخدرات التي تتنافى مع تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف، وحرصاً على دعم الجهود التي تبذلها وزارة الداخلية وأجهزة الدولة المختلفة في سبيل مواجهة هذه الآفة واحتواء آثارها المدمرة على الفرد والمجتمع، قدّم النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ طلال الخالد عرضاً شاملاً حول كل أبعاد هذه الآفة الاجتماعية الخطيرة، من واقع الإحصاءات والبيانات في شأن ضحايا المخدرات من الوفيات والمدمنين وكميات المواد المخدرة التي يتم ضبطها والأساليب المتبعة في تهريبها وترويجها داخل البلاد.

كما عرض خطة الوزارة لتطوير الجهود المبذولة للقضاء على المخدرات والمؤثرات العقلية وعلاج المدمنين وتأهيلهم وتوفير الرعاية الصحية لهم.

وبناء على توجيهات سمو رئيس مجلس الوزراء بحماية الشباب من هذه الآفة وما يترتب عليها من آثار مدمرة على الجوانب الصحية والأمنية والاجتماعية، فقد قرر مجلس الوزراء إطلاق حملة وطنية لمحاربة المخدرات من خلال التوعية والمكافحة والمعالجة، وتوفير مواقع لعلاج وتأهيل المدمنين بسرية تامة عبر أفضل الكوادر الوطنية مع الاستعانة بالكوادر العالمية.

كما قرر المجلس تكليف وزارة الداخلية بالتنسيق مع كل من وزارة الصحة ووزارة التربية ووزارة الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة الإعلام ووزارة الدولة لشؤون المرأة والطفولة والهيئة العامة للشباب، بتنفيذ تلك الحملة.

وقرر المجلس تكليف وزير الصحة بتقديم التصورات المناسبة لإنشاء مصحات خاصة لعلاج المدمنين على المخدرات يتوافر فيها أفضل وسائل العلاج المتطورة.

مدينة صباح الأحمد

من جانب آخر، تدارس مجلس الوزراء التقرير المقدم من جهاز متابعة الأداء الحكومي في شأن تجمع مياه الصرف الصحي ومياه الأمطار في مدينة صباح الأحمد السكنية، والمتضمن أهم الإجراءات المتخذة من قبل الجهاز بالتنسيق مع الجهات المعنية ومن خلال الزيارات الميدانية لمتابعة ما تعانيه المدينة في الوقت الحالي من العديد من المشاكل البيئية جراء تجمع كميات كبيرة من المياه الملوثة.

واشتمل التقرير على أهم الملاحظات التي تكشفت للجهاز في ما يخص الجهات المعنية والعقود وآليات تنفيذها، بالإضافة إلى التوصيات التي انتهى إليها الجهاز في هذا الشأن.

وقرر مجلس الوزراء تكليف الجهات المعنية بالإسراع في تنفيذ التوصيات الواردة في التقرير، مشيداً بالجهود التي بذلت في إعداد هذا التقرير وما يقوم به الجهاز في مجال متابعة أداء الجهات الحكومية لتحقيق الأهداف المنشودة.

كما قرّر المجلس، بناء على توجيهات سمو رئيس مجلس الوزراء، تكليف الجهات المعنية بإجراء التحقيقات اللازمة عن كل ما تضمنه التقرير من أوجه الخلل والقصور والإهمال، وإحالة كل من يثبت تقصيره أو إهماله أو تراخيه أو تسببه في ذلك إلى النيابة العامة.

تحقيق القمة العربية آمال وتطلعات الشعوب
أحيط مجلس الوزراء علماً في مستهل أعماله بتشكيل الوفد الرسمي المرافق لممثل حضرة صاحب السمو الأمير، سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد للمشاركة في الدورة العادية الـ31 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة المقرر عقدها اليوم وغداً في الجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية الشقيقة. ويضم الوفد كلاً من وزير الخارجية، وعدد من القياديين في ديوان سمو ولي العهد ووزارة الخارجية. وعبّر مجلس الوزراء عن أمله أن يتوصل القادة العرب إلى ما تصبو إليه الشعوب العربية من تحقيق للآمال والتطلعات، وكل ما فيه مصلحة الأمة العربية وخدمة قضاياها وإعلاء شأنها، سائلاً المولى عز وجل لسمو ولي العهد والوفد المرافق السلامة في الحل والترحال.

استعراض الوضع الصحي

قدم وزير الصحة لمجلس الوزراء عرضاً مرئياً بحضور مدير إدارة الصحة العامة الدكتور محمد صالح السعيدان حول الوضع الوبائي الراهن لحالات العدوى التنفسية بدولة الكويت.

وتضمن العرض شرحاً للوضع الوبائي العالمي للإنفلونزا، إضافة إلى الوضع الحالي بدولة الكويت من واقع الاحصائيات عن أعداد الإصابات بأعراض تنفسية حادة والمترددين على مراكز الرعاية الصحية الأولية وأقسام الطوارئ بالمستشفيات والتي تزايدت في شهري سبتمبر وأكتوبر بالتزامن مع بداية موسم الشتاء كما هو متوقع.

كما تضمن العرض شرحاً لمستجدات وباء (كوفيد-19) خاصة بعد اكتشاف المتحور (XBB) في بعض الحالات.

وطمأنوا مجلس الوزراء على أنه لا وجود لأي معلومات تؤكد أن المتحور الجديد يسبب أعراضاً للمرض أكثر خطورة من المتعارف عليها، مؤكدين أهمية الاستمرار في التوصيات السابقة الصادرة عن السلطات الصحية بتجنب التجمعات وارتداء الكمام في حال ظهور أعراض تنفسية وتلقي تطعيمات الشتاء والجرعة التنشيطية لتطعيم (كوفيد-19) لدى الفئات المستحقة للتطعيم.

اعتمد استقالة وكيل «التربية» مجلس الوزراء يستعجل الوزراء لملء الشواغر القيادية

| كتب رضا السناري |

أكدت مصادر مطلعة لـ«الراي» أن مجلس الوزراء اعتمد في جلسته، أمس، استقالة وكيل وزارة التربية الدكتور علي اليعقوب الذي قدمها إلى وزير التربية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حمد العدواني. وقالت المصادر إن الحكومة تتجه لطلب تأجيل تقديم برنامج عملها إلى مجلس الأمة لمدة أسبوعين، وذلك في مسعى منها لتضمين اتجاهات الوزراء ومقترحاتهم في برنامج عملها، مشيرة إلى أن الحكومة حريصة على تقديم برنامج عمل يُلبّي الطموحات.

وكشفت المصادر أن المجلس وجه الوزراء بتسريع ملء شواغر القياديين في جهاتهم، على أن يتم أثناء ذلك ترشيح الأكفاء لشغل هذه المناصب. ولفتت إلى أنه لم يعتمد في جلسته أمس تسكين أي شواغر مقترحة، متوقعة أن يتم تقديم أسماء المرشحين خلال الفترة القريبة المقبلة.

تصعيد الاحتلال الإسرائيلي يهدد استقرار المنطقة

بحث مجلس الوزراء شؤون مجلس الأمة، واطلع على الموضوعات المدرجة على جدول جلسة مجلس الأمة المقبلة. كما بحث الشؤون السياسية في ضوء آخر المستجدات الراهنة على الساحتين العربية والدولية.

وبهذا الصدد، أعرب مجلس الوزراء عن إدانة واستنكار دولة الكويت للاقتحامات المستمرة والاعتداءات الوحشية التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلية على المدن الفلسطينية ومنها مدينتي نابلس ورام الله، والتي أدت إلى استشهاد وجرح العشرات من أبناء الشعب الفلسطيني الشقيق.

وحذر من عواقب هذا التصعيد العسكري الخطير الذي تتحمل تبعاته سلطات الاحتلال الإسرائيلية، ويهدد الأمن والاستقرار في المنطقة، داعياً المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري والعاجل لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني الشقيق، والسعي لبذل المساعي لإحياء عملية السلام بما يؤدي إلى الوصول للحل العادل والشامل، الذي يحقق للشعب الفلسطيني إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

كما أعرب مجلس الوزراء عن تعاطف دولة الكويت وتضامنها مع جمهورية بنغلاديش الشعبية الصديقة جراء الإعصار الذي اجتاح مناطق عدة فيها وأسفر عن مقتل العشرات، معرباً عن خالص التعازي والمواساة إلى جمهورية بنغلاديش الشعبية قيادةً وحكومةً وشعباً وإلى أسر الضحايا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى