أخبار الكويت

الصيد في الجون بخمسة دنانير… وبالسنارة فقط

أعلن مدير الهيئة العامة للبيئة الشيخ عبدالله الأحمد «فتح جون الكويت للهواة فقط (وليس للصيادين)، وفقاً لتوجيهات عليا، بالتعاون مع الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية وخفر السواحل، اعتباراً من الأسبوع المقبل بعد نشر قرار الرسوم الخاصة به في الجريدة الرسمية الأحد المقبل، وذلك عبر حجز موعد الحداق إلكترونياً مقابل رسوم تبلغ خمسة دنانير للمرة الواحدة، فيما سيسمح للهواة باستخدام الخيط والسنارة فقط».

وقال الأحمد، في مؤتمر صحافي عقد في مقر الهيئة، للإعلان عن فتح الجون ومحمية الجهراء، إن «ضوابط فتح الجون تنص على ألا يتعدى عدد القوارب التي تدخل إليه 200 قارب يومياً، فيما سيتمكن كل صاحب طراد من حجز 5 مرات شهرياً، ويسمح له الموعد الواحد بالدخول لمدة يوم كامل، ويمكنه الانطلاق من أي مسنة داخل أو خارج الجون للدخول والصيد في المناطق المخصصة، مع تزويد خفر السواحل بشكل يومي بأسماء الأشخاص المصرح لهم بالدخول إلى الجون»، كاشفاً في الوقت ذاته عن أنه «يجب أن يكون صاحب الطراد الذي سجل الموعد على متن الطراد، ويمكنه اصطحاب عدد الأشخاص المسموح به بموجب ترخيص الطراد».

وبيّن أنه «سيتم فتح باب استقبال المواطنين والوافدين في محمية الجهراء اعتباراً من الأسبوع المقبل أيضاً برسوم تبلغ عشرة دنانير للمرة الواحدة مع السماح بخمسة أفراد لكل حجز إلكتروني لزيارة المحمية». وتابع «المنصة الإلكترونية ستكون متوافرة الأسبوع المقبل، وسيتم شرح طريقة الدخول بشكل واف من خلال العلاقات العامة في الهيئة، وسنقوم بتزويد وزارة الإعلام بهذا الشرح لتوعية المجتمع حول كيفية الحصول على تراخيص الصيد في جون الكويت»، لافتاً إلى أن «تفعيل الحجز سيكون بعد صدور قرار الرسوم في الجريدة الرسمية المتوقع صدوره الأحد المقبل، وسيكون فتح المنصة الإثنين أو الثلاثاء لمن يرغب بالصيد في الجون».

وأضاف إن «هناك عمليات رقابة مشددة من قبل خفر السواحل ومفتشي هيئة البيئة على الالتزام بالشروط والمعايير المحددة للدخول والصيد في الجون»، موضحاً أنه «حالياً في فترة الحظر سيتم وقف الصيد عند وقت بدء الحظر، كما أن إغلاق المنصة ووقف المواعيد مرهون بأي مستجدات خاصة بمنع الصيد، بما يتوافق مع توجيهات الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية، والهواة فقط هم من سيسمح لهم بالدخول والصيد بالخيط والسنارة فقط ولن يتم السماح بدخول شركات الصيد ومؤسسات الأسماك عبر هذه المنصة».

وعن محمية الجهراء، أكد الأحمد أن «هناك دعماً من القيادة السياسية للتسهيل على المواطنين للاستمتاع بالأماكن المحمية وفقاً للشروط، واستطعنا بفضل الله أخذ موافقة مجلس إدارة الهيئة العامة للبيئة للدخول إلى محمية الجهراء الثرية في تنوعها الإحيائي، وسيكون هناك فريق لاستقبال من يرغب في الدخول للمحمية والاستمتاع برؤية تنوعها الإحيائي، فيما ستقلهم سيارات الغولف إلى المرصد الخاص لمدة ساعتين ثم الخروج من بوابة الدخول نفسها. وعند نجاح هذه التجربة سيتم تعميمها على بقية المحميات في الكويت، الدخول سيكون عن طريق حجز موعد عبر منصة الهيئة العامة للبيئة».

وبيّن أن «تكلفة الحجز في المنصة لزيارة محمية الجهراء سيكون 10 دنانير تشمل حضور خمسة أفراد، وفي حال زيادة العدد سيتم دفع دينارين عن كل شخص زائد ونتمنى أن يستمتع المواطنون والوافدون»، لافتاً إلى أن «هذه الرسوم تم إعدادها من قبل لجنة مختصة في الهيئة العامة للبيئة رفعتها لمجلس إدارة الهيئة الذي وافق عليها وسيتم استغلال هذه المبالغ في تطوير المحميات». وذكر أن «الهيئة تسعى إلى أن يكون في المحمية مستقبلاً أماكن مخصصة للأطفال وللتوعية العلمية وبعض المقاهي لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تدعمها الهيئة بشكل كبير».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى