الأخبار العربية والعالمية

بالصور.. متحف الحضارة المصرية يتزين لاستقبال موكب المومياوات.. “رمسيس الثاني” يقود الموكب

يترقب العالم مطلع أبريل المقبل حدثا تاريخيا في العاصمة المصرية، يتجلى في موكب مهيب لنقل المومياوات الملكية من منطقة التحرير وسط القاهرة إلى متحف الحضارة.

وكشف الرئيس التنفيذي للمتحف القومي للحضارة المصرية أحمد غنيم تفاصيل الموكب، الذى حددت وزارة السياحة والآثار في مصر، موعده يوم 3 أبريل المقبل.

وسيجري نقل المومياوات الملكية، في حفل كبير، من مقرها الحالي بالمتحف المصري في التحرير، إلى المتحف القومي للحضارة في منطقة الفسطاط، جنوبي القاهرة.

وقال غنيم إن عملية نقل المومياوات الملكية ستتم وفق إجراءات صارمة، تراعي معايير الأمان والسلامة المتبعة عالمياً في نقل القطع الأثرية.

وأضاف أن الموكب المهيب سيتقدمه الملك رمسيس الثاني، ثم رمسيس الثالث، ورمسيس الرابع، ورمسيس الخامس، ورمسيس السادس، ورمسيس التاسع، ثم تحتمس الأول والثاني وتحتمس الثالث.

ويشمل الموكب تحتمس الرابع، والملك سقنن رع، والملكة حتشبسوت، وأمنحتب الأول، وأمنحتب الثاني، وأمنحتب الثالث، وأحمس نفرتاري، وميريت آمون، وسبتاح، ومرنبتاح، والملكة تي، وسيتي الأول، وسيتي الثاني.

عربات معقمة للنقل

وأشار رئيس متحف الحضارة إلى أن المومياوات سيتم وضعها داخل وحدات تعقيم مجهزة، وتحميلها على عربات تم تصميمها وتجهيزها خصيصاً لهذا الحدث، بهدف الحفاظ على سلامة المومياوات التي ترجع إلى عصر الأسر الفرعونية 17، 18، 19، 20.

ويضم الموكب الذي ستتم تغطيته إعلامياً من قبل فضائيات ووكالات أنباء عالمية، 22 مومياء ملكية، تتقدمها مومياء الملك رمسيس الثاني، وينطلق الموكب من مقر المتحف المصري، مروراً بميدان التحرير، ثم يتجه نحو كورنيش النيل في اتجاه ضاحية مصر القديمة، وينتهي عند المتحف القومي للحضارة في منطقة الفسطاط.

وأشار غنيم إلى أنه تم تصنيع سيارة خاصة بكل ملك من ملوك مصر القديمة خصيصًا لهذا الموكب تحمل شعارا موحدًا، وتحمل اسمه ولقبه باللغة العربية والإنجليزية والهيروغليفية،

وستحمل المومياوات الملكية في عرض فني مبهر احتفالًا بالخروج الملكي للمومياوات من المتحف المصري، وذلك بمشاركة عجلات حربية تم صنعها خصيصًا لهذا الحدث للمشاركة على جانبي الطريق أثناء الموكب.

وأيضا سيتم الاستعانة بخيول وعروض استعراضية وطلقات نارية ترحيبًا بهم في المتحف القومي للحضارة بمشاركة وزارتي الدفاع والداخلية المصرية، بحسب الدكتور غنيم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى