أخبار الكويت

«الخارجية» البرلمانية تناقش اليوم التطورات الإقليمية ونقل السفارات خارج المناطق السكنية

تستعرض لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية، اليوم الاثنين، بحضور وزير الخارجية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء عددا من الملفات المهمة أبرزها التطورات الإقليمية ونقل السفارات خارج المناطق السكنية وتكويت الوظائف في وزارة الخارجية بجميع قطاعاتها.

وستناقش اللجنة آخر التطورات والمستجدات السياسية على الساحة الإقليمية والدولية التي تحيط بالكويت وموقف وزارة الخارجية منها.

ومن ضمن الملفات التي سيتم طرحها الاقتراح بقانون في شأن نقل السفارات والقنصليات خارج المناطق السكنية والذي عرض على اللجنة التشريعية البرلمانية ووافقت عليه، وتبين لها أنه يحظر على وزارة الخارجية الموافقة لأي دولة باتخاذ أحد المنازل في المناطق السكنية مقرة لسفارتها أو قنصليتها وفقا لما قررته المادة الأولى من الاقتراح بقانون.

أما المادة الثانية من الاقتراح بقانون فتتعلق بتخصيص وزارة الخارجية أراضي خاصة لكل دولة ضمن منطقة ديبلوماسية وخارج المناطق السكنية بعد التنسيق مع الجهات المعنية

ويهدف الاقتراح بقانون إلى إلزام وزارة الخارجية بنقل السفارات والقنصليات خارج المناطق السكنية لما تشكله سفارات بعض الدول ذات الجالية الكبيرة من خطر أمني للمنازل المحيطة بهذه السفارات واستجابة للمطالب الشعبية والبرلمانية وحماية الخصوصية المناطق السكنية والحد من الأضرار والإزعاج للمنازل المحيطة بهذه السفارات.

واقترحت اللجنة أن تلتزم وزارة الخارجية بتخصيص أراضي خاصة لكل الدول لتكون مقرا لسفارة كل دولة بعد التنسيق واستكمال الإجراءات مع الجهات المعنية في مناطق محددة وخارج المناطق السكنية. ولا يجوز لوزارة الخارجية الموافقة لأي دولة أن تتخذ إحدى المنازل السكنية مقرا لسفارتها أو قنصليتها.

ومن ضمن ملاحظات التشريعية تحديد فترة زمنية للسفارات لتصويب أوضاعها لغايات النقل للمكان الذي سيحدد بالتنسيق بين الجهات المعنية، ومن الملائم أن تقوم اللجنة المختصة بدراسة الجوانب المالية لهذا المقترح مع الجهات ذات العلاقة كونه يرتب كلفة مالية.

ومن ضمن الاقتراحات برغبة التي ستناقشها اللجنة تكويت جميع الوظائف في وزارة الخارجية بجميع قطاعاتها وأجهزتها من قنصليات وسفارات والبعثات الديبلوماسية المختلفة، وسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لتكويت العاملين في السفارات والقنصليات الكويتية بالخارج والمكاتب الصحية والثقافية والإعلامية بالخارج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى