أخبار الكويت

نائب رئيس «الحرس الوطني»: فرق الطوارئ قادرة على مساندة جهات الدولة في التعامل مع مختلف الأزمات

أكد نائب رئيس الحرس الوطني الفريق أول متقاعد الشيخ أحمد نواف الأحمد قدرة وحدات وفرق الطوارئ في الحرس على مساندة جهات الدولة العسكرية والمدنية في التعامل مع مختلف الأزمات.
جاء ذلك خلال جولة تفقد خلالها الشيخ أحمد النواف عدداً من وحدات الإسناد الإداري ومركز الدفاع الكيماوي والرصد الإشعاعي في معسكر التحرير.
وأوضح أن الحرس الوطني وبفضل توجيهات سمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني، اهتم في خططه الاستراتيجية بتوسيع مهامه في مساندة أجهزة الدولة، فقام بتحديث منظومة عمل الإسناد الإداري بتأهيل فرق مدربة على أعلى مستوى وتزويدها بأفضل الأجهزة والمعدات للتعامل مع حالات الطوارئ.
وأضاف أن الحرس الوطني حقق نجاحاً كبيراً في إسناد أجهزة الدولة نالت الإشادة والاستحسان على المستويين الرسمي والشعبي، لاسيما خلال مواجهة أزمة فيروس «كورونا» حيث وقف رجال الحرس الوطني جنباً إلى جنب مع إخوانهم في جميع وزارات ومؤسسات الدولة.
وأشاد نائب رئيس الحرس الوطني بقدرات مركز الدفاع الكيماوي والرصد الإشعاعي في دعم مؤسسات الدولة المعنية بالحفاظ على البيئة وما يملكه من محطات رصد متطورة لقياس نسب التلوث في مختلف أنحاء البلاد وأجهزة وآليات حديثة لمكافحة عمليات التسرب في المنشآت النفطية، لافتاً إلى ما حققته وحدة الإطفاء كذلك في مساندة الإدارة العامة للإطفاء في إخماد العديد من الحرائق الكبرى.
كما قام النواف بجولة تفقدية في محطة إرسال كبد، التقى خلالها القوة المكلفة بتأمين الموقع، وأشاد بجهودهم في تأمين المواقع الحيوية، وحثهم على اليقظة والانتباه ورسم صورة مشرفة تعكس انتسابهم للحرس الوطني.
وفي ختام الجولة، وجه نائب رئيس الحرس الوطني التحية لكافة المنتسبين قادة وضباطاً وضباط صف وأفراداً على جهودهم المخلصة، ودعا إلى مواصلة التدريب والاستفادة من المواقف والمعضلات المختلفة ليتمكنوا من مواجهتها عند التعامل مع حالات الطوارئ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى